قالت قوات الأمن الإسرائيلية أن الرجل الفلسطيني ،الذي تم إيقافه بالقرب من مدينة جنين شمال الضفة الغربية بشبهة تخطيطه لتنفيذ تفجير إنتحاري، لم يكن مسلحا.

وتم إيقاف الرجل عند نقطة تفتيش بالقرب من بلدة الجلمة الفلسطينية، بعد أن لاحظت قوات الأمن ما بدا لها كحزام ناسف حول جسمه، وفقا لما ذكرته الإذاعة الإسرائيلية.

وحاول خبراء المتفجرات إبطال مفعول ما ظنوا أنه حزام ناسف بينما قامت الشرطة بالتحقيق مع الرجل في منشأة قريبة من نقطة التفتيش، بحسب التقرير. وتبين بعد ذلك عدم وجود أية مواد متفجرة، وفقا للإذاعة الإسرائيلية.

ساهم في هذا التقرير أديب سترمان.