تم إعتقال أربعة رجال فلسطينيين صباح الثلاثاء في منطقة إشكول الجنوبية بعد دقائق من تسللهم من قطاع غزة إلى داخل الأراضي الإسرائيلية، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام عبرية.

وورد أن قوات الجيش الإسرائيلي أوقفت الرجال بعد وقت قصير من اجتيازهم للسياج الحدودي إلى داخل إسرائيل.

وورد أنه كان بحوزة الأربعة قواطع أسلاك لإستخدامها في قطع أسلاك السياج الحدودي.

وتقع منطقة إشكول بين مدينتي أشكلون وبئر السبع جنوبي إسرائيل وتضم الجزء الأكبر من الحدود البرية الإسرائيلية مع قطاع غزة.

ويحتوي السياج الحدودي على سرب من أجهزة الإستشعار والكاميرات لدعم العدد الكبير من الجنود الذين يقومون بإنتظام بدوريات في المنطقة. ويتم القبض على المتسللين عادة في غضون ساعات وحتى أقل من ذلك.

لكن في الأسبوع الماضي، نجح رجل فلسطيني بالتسلل إلى داخل إسرائيل من القطاع والإفلات من السلطات لمدة 24 ساعة قبل أن تتمكن قوات الامن من القبض عليه. عصر الثلاثاء الماضي، لاحظ جنود كانوا يراقبون كاميرات الدائرة المغلقة على طول الحدود الجنوبية مع غزة رجلا يجتاز الحدود إلى داخل الأراضي الإسرائيلية في منطقة إشكول. وتم العثور على الرجل من قبل عناصر شرطة حرس الحدود على بعد ستة أميال (10 كيلومترات) داخل الأراضي الإسرائيلية، مختبأ بالقرب من بعض البيوت البلاستيكية خارج مدينة نتيفوت.