اعتقلت قوى الأمن الإسرائيلية 20 فلسطينيا وصادرت 15 مركبة ليلة الثلاثاء في مداهمات نفذتها في الضفة الغربية، وفقا لما أعلنه الجيش.

12 من المركبات، التي تم التحفظ عليها في قرية حوسان جنوبي الضفة الغربية، كانت “غير قانونية”، بحسب بيان صادر عن الجيش الإسرائيلي، وهو تصنيف ممكن أن يعني أنها كانت غير مسجلة أو مسروقة.

وتمت مصادرة ثلاث مركبات إضافية في قرية بلعين شمالي الضفة الغربية، أعلن الجيش الإسرائيلي أنها استُخدمت في “أعمال شغب”.

في مداهمات أخرى نفذها الجيش الإسرائيلي وجهاز الأمن العام (الشاباك) والشرطة الإسرائيلية تم اعتقال 20 فلسطينيا لمشاركتهم المزعومة في تظاهرات عنيفة.

أحد المعتقلين بحسب تقارير هو ناشط في حركة حماس، في حين أن اثنين آخرين مشتبهين بـ”نشاط إرهابي”، وفقا للبيان.

وتم العثور على ورشة صنع أسلحة ومصادرة سلاح من الموقع، في قرية واقعة شمال القدس.

حملة المداهمات جاءت بعد يومين من قيام الجيش الإسرائيلي بإعتقال فلسطينيين اثنين يُشتبه بمسؤوليتهما عن هجوم إطلاق نار من مركبة عابرة بالقرب من مستوطنة نيلي أسفر عن إصابة إسرائيلي بجروح طفيفة في 19 ديسمبر، 2016.