ألقت الشرطة القبض على أكثر من 12 ناشط يميني في البلدة القديمة في القدس يوم الخميس، بينما حاولوا إجراء مسيرة غير قانونية صعودا إلى الحرم الشريف، ومنع المسلمين من الوصول إلى المكان.

في حوالي الساعة السادسة مساءا، أعلنت الشرطة في بيان، أن العشرات من نشطاء اليمين أقاموا موكب غير مصرح به من وسط مدينة القدس بإتجاه الحرم.

دعا ضابط الشرطة في الساحة المتظاهرين إلى التفرق. وعندما رفض المتظاهرون الأمر، ألقي القبض على خمسة منهم.

وفي وقت لاحق، تم القبض على 10 أشخاص آخرين شكلوا سلسلة بشرية عند مدخل باب العامود إلى البلدة القديمة في محاولة لمنع المسلمين من دخول المنطقة.

وقالت الشرطة في بيان، أن ثلاث نساء من بين المقبوض عليهم مع أطفال رضع ملفوفين إلى أجسادهن، شاركن في أعمال العنف وتكدير السلم بطريقة تشكل خطرا على الأطفال.

وقالت الشرطة انها طالبت بتدخل سلطات الرفاه الإجتماعي ايضا.

وفي وقت سابق من يوم الخميس، جاء عشرات العرب من شمال اسرائيل الذين ينتمون للحركة الإسلامية في القدس، وخططوا أيضا لتنظيم مسيرة الى الحرم. لم تتم الموافقة على المسيرة وأعيد المشاركين إلى بلداتهم.

ووقعت الإشتباكات في يوم استقلال إسرائيل الـ -68، وقالت الشرطة انها ستواصل منع أي خرق للقانون أو “أي محاولة لتقويض الإستقرار الأمني ​​وتهديد السلام والأمن العام”.