تم القبض على شاب فلسطيني عند حاجز بالقرب من مدينة بيت لحم الفلسطينية بعد ظهر الأربعاء.

ووصل الشاب إلى معبر “راحيل” بين القدس وبيت لحم والقريب من “قبر راحيل”، حيث أثار سلوكه الشبهات بين قوات الأمن الإسرائيلية.

وكشف تفتيش الشاب عن سكين مخبأ تحت قميصه.

وتم إقتياده إلى التحقيق.

وشهدت إسرائيل في العام المنصرم موجة مما تسمى بهجمات “الذئب الوحيد” الفلسطينية تضمنت هجمات دهس وطعن وإطلاق نار وتفجيرات راح ضحيتها 35 إسرائيليا وأربعة مواطنين أجانب منذ أكتوبر، 2015. في القترة نفسها قُتل أكثر من 200 فلسطينيا، يقول الجيش الإسرائيلي إن معظمهم قُتلوا خلال تنفيذهم لهجمات أو في مواجهات مع الجيش.

وشهد العنف تراجعا حادا في الأشهر الأخيرة.