اعتقلت الشرطة الإسرائيلية رجلا فلسطينيا وسلمته إلى جهاز الأمن العام (الشاباك) للتحقيق معه الأربعاء للإشتباه بضلوعه في الحريق الذي اندلع في الأسبوع الماضي بالقرب من قرية نطف التعاونية، خارج القدس، بحسب ما أعلنه مسؤولون.

بحسب تقارير إعلامية، تشتبه خدمات الإطفاء والإنقاذ الإسرائيلية بأن النار في نطف، التي دمرت عشرات المنازل، كان سببها زجاجة حارقة تم إلقاؤها من فوق الجدار الفاصل من قرية قطنة الفلسطينية.

متحدث بإسم وحدة الإطفاء لم يؤكد هذه المزاعم، ووجه تايمز أوف إسرائيل إلى مكتب وزير الأمن العام غلعاد إردان، الذي رفض التعليق.

الشرطة أيضا التزمت الصمت بشأن الإعتقال، لكن الشاباك أقر باعتقال فلسطيني من قطنة للتحقيق معه.

لكن الوكالة قالت بأنها “لم تتمكن بعد من ربطه بالحادثة”.

ويتم الإبقاء على تفاصيل إضافية بشأن المشتبه به الفلسطيني طي الكتمان، وفقا للشاباك.

بالإجمال، تعاملت السلطات مع 1,773 حريق من 18 نوفمبر وحتى 26 نوفمبر، بحسب المتحدث بإسم خدمات الإطفاء والإنقاذ. وقالت الشرطة إنها تشتبه بأن حوالي ثلث الحرائق كانت مفتعلة.

يوم الثلاثاء، أعلنت سلطة الضرائب بأن الحرائق في نطف، و8 مدن أخرى  وفي مستوطنات في الضفة الغربية “تمت بفعل فاعل مع إشتباه معقول بوجود أنشطة إرهابية”. بالتالي سيكون أصحاب المنازل المتضررة جراء الحرائق مؤهلين للحصول على تعويضات من الدولة.

لكن في وقت لاحق من اليوم قالت الشرطة إنه من السابق لأوانه تحديد أي من الحرائق كان مفتعلا.

وقال مسؤولون في الشرطة للقناة العاشرة الثلاثاء: “لا يزال من السابق لأوانه تحديد وجود دوافع قومية (…) نعم، هناك حوادت حرق متعمد، لكن لا نزال بعيدين عن إستنتاج وجود دوافع قومية بشكل نهائي”.

وأضاف المسؤولون: “إذا تبين أن يهودي أضرم بعض الحرائق في محاولة لتوجيه اللوم إلى العرب – وكانت هناك عدة حوادث كهذه – فبإمكان الناس الإنتظار لفترة أطول قليلا”.

مع ذلك، أكدت سلطة الضرائب على تقييمها، وقالت للقناة التلفزيونية في رد لها على أن القائمة التي تم نشرها في وقت سابق الثلاثاء جاءت تماشيا مع تحقيقات الشرطة.

بحسب تقديرات السلطات أتت الحرائق على 130 ألف دونم، أكثر بحوالي 30% من حريق الكرمل الذي أسفر عن مقتل 44 شخصا. مسؤولون في حيفا قالوا إن الحرائق التهمت 28 الف دونم من الأراضي في المدينة وحدها. يوم الخميس تم إخلاء حوالي 60 ألف شخص على الأقل من سكان المدينة في الوقت الذي كافح فيه رجال الإطفاء لإحتواء الحريق الذي دخل 12 حيا في المدينة من أحراش الكرمل القريبة.

وتم إعتقال 35 شخصا منذ يوم الخميس بشبهة ضلوعهم في الحرائق لكن الشرطة لم تشر إلى عدد المشتبه بهم بإشعال الحرائق مقابل عدد المشتبه بهم بالتحريض عليها.

ساهم في التقرير طاقم تايمز أوف إسرائيل.