اعتقلت الشرطة رجلين فلسطينيين من الضفة الغربية بعد أن أبلغا الشرطة بأنهما يحملان سكاكين، وتم وتجيه لائحتي اتهام ضدهما، بحسب ما ذكرت الشرطة في بيانها الأحد.

في الأسبوع الماضي، قام رجل فلسطيني يبلغ من العمر (36 عاما) يقيم في إسرائيل من دون تصريح، بالإتصال بالشرطة لإبلاغها بأنه لديه سكين ويخطط لتنفيذ هجوم ضد إسرائيليين.

وقامت الشرطة بإعتقال الرجل، من سكان الضفة الغربية، بعد تعقب مكالمته الهاتفية وتحديد موقعه. وكشف تفتيش جسدي للرجل عن وجود سكين بحوزته.

وتم تمديد إعتقاله في محكمة في بئر السبع، حيث كرر هناك نيته مهاجمة إسرائيليين.

وتم توجيه تهم الدخول إلى إسرائيل بصورة غير قانونية وحيازة سكين وإطلاق تهديدات ضد الرجل الفلسطيني، الذي لم يتم نشر اسمه.

في حادثة منفصلة في الأسبوع الماضي، اتصل شاب فلسطيني يبلغ من العمر (19 عاما) بالخط الساخن للشرطة الإسرائيلية وقال: “لدي سكين”. وتم اعتقاله بالقرب من بلدة حورة في النقب حيث اقتيد للتحقيق معه.

وتم توجيه لائحة إتهام ضد الشاب في وقت لاحق في الأسبوع بتهم لم يتم تحديدها، كما قالت الشرطة. ولم يتضح ما إذا كان في إسرائيل بصورة غير قانونية.

وقالت الشرطة في بيان لها: “نعمل مع هيئات إضافية لرصد منفذي هجمات محتملين طوال الوقت”. وأضافت: “هذه المرة، أبلغ المشتبه بهما الشرطة عن نواياهما، وتم تحديد موقعهما على الفور واعتقالهما”.

منذ شهر أكتوبر من العام الماضي أسفرت موجة هجمات فلسطينية عن مقتل 34 إسرائيليا ومواطنين أمريكيين وإيريتري وسوداني. وقُتل حوالي 215 فلسطيني في الفترة ذاتها، وتزعم إسرائيل أن معظمهم قُتلوا خلال محاولاتهم تنفيذ هجمات.