اعتقل جهاز الأمن العام (الشاباك) شقيق ضحية هجوم دوما، ريهام دوابشة، في قرية دوما في الضفة الغربية ليلة الأحد، بحسب ما ذكرت الوكالة.

وتم إعتقال وسام دوابشة وإخضاعه للتحقيق لاتهامه بالإنتماء لمنظمة حماس، بحسب الجيش. (في حين أن الجيش الإسرائيلي لم يأت على ذكر إسم دوابشة بشكل مباشر، قال بأنه تم إعتقال شخص واحد في دوما ليلا للإشتباه بإنتمائه لحركة حماس).

وكانت ريهام دوابشة قد قُتلت إلى جانب زوجها سعد وابنهما الرضيع ابن ال18 شهرا علي في الصيف الماضي في هجوم إلقاء زجاجات حارقة داخل منزلهم. ويُشتبه بأن منفذ الهجوم هو يهودي متطرف يُدعى عميرام بن أوليئل.

وفي مكان آخر في الضفة الغربية، اعتقل الجيش الإسرائيلي أربعة فلسطينيين للإشتباه بإنتمائهم لحركة حماس، بحسب بيان صادر عن الجيش.أحد المعتقلين هو محاضر جامعة في نابلس، وفقا لمصادر فلسطينية.

ليلا، عثر جنود لواء “غيفعاتي” على أسلحة رشاشة بأسلوب “كارل غوستاف” محلية الصنع، إلى جانب ذخيرة ومخازن بندقيات، في منطقة يهودا في الضفة الغربية، وفقا للجيش.

وتم اعتقال 8 فلسطينيين آخرين لإلقائهم الحجارة ومشاركتهم في إحتجاجات عنيفة، بحسب بيان صادر عن الجيش الإسرائيلي.