هدد رجل مسلح بساطور يهودا في حي ستامفورد هيل في لندن قبل أن يتم إعتقاله، بحسب دورية يهودية محلية في الحي.

وكتبت “حراس شمال شرق لندن” على تويتر بأن المهاجم – الذي حمل أيضا سكينا آخر – إقترب من طفلة يهودية وقال لها: “أنتم أيها اليهود أهربوا من هناك قبل أن أقتلكم”.

واعتقلت الشرطة المشتبه به، وفقا لما كتبت الدورية في وقت لاحق على شبكات التواصل الإجتماعي، إلى جانب صورة للمشتبه به.

ولم ترد أنباء فورية عن وقوع إصابات.

متحدث بإسم شرطة لندن أكد إعتقال المشتبه به لصحيفة “ذا صن”.

وقال المتحدث أنه “تم إعتقال رجل في سنوات الستين من عمره بسبب شجار وحيازة سلاح هجومي”.

وتقيم في حي ستامفورد هيل جالية يهودية كبيرة.

في شهر مارس، دهس منفذ هجوم عدد من المارة بالقرب من البرلمان البريطاني قبل أن يتوجه نحو رجل شرطة ويقوم بطعنه بسكين كبير، ما أسفر عن مقتل الشرطي. وأطلقت عناصر شرطة مسلحة النار على منفذ الهجوم وقتلته ولكن ليس قبل أن يتسبب بمقتل الشرطي البالغ من العمر 48 عاما وشخصين آخرين في الهجوم الأكثر دموية منذ عام 2005. وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم.

ساهمت في هذا التقرير وكالات.