إعتقلت الشرطة شخصا غير مسلح صباح الجمعة في محطة للحافلات في بئر السبع للإشتباه بأنه يخطط لتنفيذ هجوم هناك.

وقالت المتحدثة بإسم الشرطة، لوبا سمري، بأن صفات الشاب العربي كانت مطابقة لصفات شخص تم الإبلاغ عنه للإشتباه بأنه يخطط لهجوم.

وقالت إنه تم إعتقال المشتبه به وأخذه للتحقيق معه، ولكنها لم توفر تفاصيل إضافية.

بحسب موقع “واللا” الإخباري، لم يكن بحيازة المشتبه به أي سلاح.

محطة الحافلات في بئر السبع شهدت في 18 أكتوبر، 2015، هجوم إطلاق نار وطعن أسفر عن مقتل الجندي الإسرائيلي عومري ليفي ومواطن إريتري يُدعى هفتوم زرهوم وإصابة 11 آخرين. منفذ الهجوم، مهند العقبي، من سكان بلدة بدوية قريبة، قُتل خلال تبادل لإطلاق النار مع قوى الأمن في المكان.

وكان زرهوم قد تعرض لإطلاق النار من قبل قوات الأمن ومن ثم للإعتداء الجسدي من قبل حشد غاضب للإعتقاد خطأ بأنه منفذ الهجوم، وتوفي متأثرا بجراحه بعد نقله إلى المستشفى.

وتجتاح إسرائيل حاليا موجة من العنف المستمرة منذ 5 أشهر شهدت هجمات طعن وإطلاق نار ودهس نفذها فلسطينيون أسفرت عن مقتل أكثر من 25 إسرائيليا.

وقُتل خلال هذه الموجة أيضا حوالي 150 فلسطينيا، معظمهم خلال تنفيذهم لهجمات، بينما قُتل البقية خلال مواجهات مع القوات الإسرائيلية، وفقا للشرطة.

صباح الجمعة أيضا، قالت سيدة إسرائيلية إن سائقا فلسطينيا يقود مركبة تجارية حاول دهسها عند محطة حافلات في كتلة عتصيون الإستيطانية بالضفة الغربية جنوبي القدس.

ولم تتعرض السيدة لأي أذى وقالت إن الرجل فر بعد أن فشل بالإصطدام بها.

وتقوم القوات الإسرائيلية بالتحقيق بالحادث.

وكانت كتلة عتصيون قد شهدت عددا من الهجمات في الأشهر الأخيرة، من بينها عدة هجمات دهس.