اعتقلت الشرطة الإسرائيلية أحد حراس المسجد الأقصى من الوقف الإسلامي في القدس في أعقاب مواجهات حول السماح لمحموعة من الشبان العرب بدخول الموقع.

وورد أن شرطة حرس الحدود اشتبهت بأن الشبان الذين وصولا إلى الموقع الإثنين يخططون للإخلال بالنظام، بحسب موقع “واينت”. وذكرت وكالة “معا” الإخبارية الفلسطينية أن الشبان كانوا يقومون بزيارة الموقع في إطار فعاليات مخيم صيفي.

بعد أن منعت الشرطة الشبان من دخول الموقع، ذكرت أنباء أن الحارس هاجم قوات الأمن الإسرائيلية، التي استطاعت التغلب عليه مستخدمة رذاذ الفلفل واعتقاله، بحسب “واينت”.

وذكرت وكالة “معا” أن قوات الأمن الإسرائيلية هاجمت حراس الوقف من دون أي إستفزاز من جانبهم.

الوقف الأردني هو الإدارة الإسلامية الدينية المسؤولة عن إدارة الحرم، ولا يسمح الوقف لليهود بشكل عام بالصلاة أو إحضار أدوات طقوسية الموقع.