أعادت إسرائيل فتح معبر كريم شالوم الحدودي بين إسرائيل وغزة لنقل الإمدادات يوم الأحد. وتم إغلاق المعبر في الأسبوع الماضي في أعقاب تصعيد خطير في الهجمات الصاروخية باتجاه الأراضي الإسرائيلية من غزة.

وأعطى وزير الدفاع موشيه يعالون يوم السبت موافقته على فتح المعبر بعد حصوله على توصيه حكومية للقيام بذلك بهدف التخفيف من النقص الحاد في الوقود في غزة. وستبدأ إسرائيل يوم الأحد بإرسال 500 ألف لتر من وقود الديزل والبنزين، و-160 طن من غاز الطهي، و-250 ألف لتر من الديزل لمحطة الوقود الرئيسية، وفقًا لما ذكر موقع واينت الإخباري.

وشهدت غزة التي تحكمها حماس في الأشهر الاخيرة نقصًا حادًا في الوقود والكهرباء في الوقت الذي تقوم فيه الحكومة العسكرية المؤقتة في مصر بحملة منظمة لإغلاق شبكة واسعة من أنفاق التهريب التي كانت تربط بين غزة وشبه جزيرة سيناء.

في الأسبوع الماضي تم إطلاق أكثر من 60 صاروخًا باتجاه إسرائيل من غزة، وقامت مجموعة الجهاد الإسلامي المدعومة من إيران بهذا التصعيد المفاجئ. وبعد أن جاء الرد الإسرائيلي على شكل سلسلة من الغارات الجوية، عاد الهدوء الحذر إلى المنطقة الحدودية.

ويُستخدم معبر كيرم شالوم، وهو حاليًا نقطة العبور الإسرائيلية النشطة الوحيدة إلى داخل غزة، في المقام الأول لنقل الإمدادات الأساسية إلى القطاع، وكثيرًا ما يتم إغلاقه في رد على جولات جديدة من العنف أو الهجمات الصاروخية.

وقال بيان صادر عن الادارة المدنية الاسرائيلية “اعطى وزير الدفاع موشيه يعالون تعليماته باعادة فتح معبر كرم ابو سالم (بين اسرائيل وقطاع غزة) لضمان نقل الوقود”.

وذكر البيان بان اسرائيل ستقوم بتزويد محطة الكهرباء 200 الف ليتر من الوقود بالاضافة الى وقود السيارات والغاز المنزلي.

وقال نظمي مهنا مسؤول المعابر في السلطة الفلسطينية الاحد انه “سيتم ضخ الوقود قبيل ظهر اليوم لمحطة الكهرباء بغزة “.

واوضح مسؤول فلسطيني رفض كشف اسمه لفرانس برس انه “تم ارسال الوقود الى غزة بعد ان تم حل بعض الاشكالات بين سلطة الطاقة في رام الله و وشركة الكهرباء في غزة بعد ان تم تحويل ثمن الوقود”.

وكان مسؤول اسرائيلي اعلن السبت ان توقف ادخال الوقود الى غزة جاء نتيجة “نزاع داخلي بين حكومة حركة حماس في قطاع غزة والسلطة الفلسطينية في رم الله”.

واغلقت اسرائيل الاربعاء معبري كرم ابو سالم وايريز (شمال) مع القطاع حتى اشعار اخر، مستثنية في قرارها الحالات الانسانية، بعد اطلاق الجهاد الاسلامي عشرات الصواريخ على اسرائيل ردا على مقتل ثلاثة من نشطائها الثلاثاء في غارة جوية اسرائيلية.

وتنتج محطة الكهرباء التي تعمل جزئيا حوالى 65 ميغاوط لتزويد سكان قطاع غزة البالغ عددهم 1،8 مليون نسمة بالتيار، فيما يتزود القطاع ب 120 ميغاواط من اسرائيل اضافة الى 22 ميغاواط من مصر.

وتراوح حاجة القطاع بين 280 و320 ميغاوط بحسب احصائية منشورة على الموقع الالكتروني لسلطة الطاقة