أعادت السلطات فتح طريق رئيسي صباح الثلاثاء بعد أن قضت طواقم الإنقاذ ساعات الفجر في محاولة إخراج سائق شاحنة قٌتل بعد انهيار جسر في طريق رقم 4 فوق مقصورة شاحنته.

وتم صباح الثلاثاء نشر اسم السائق وهو أليحاي طدري (58 عاما) من سكان مدينة حولون. ووصلت زوجة الضحية بعد وقت قصير من وقوع الحادث إلى الموقع وقالت لعمال الإنقاذ بأنها كانت تتحدث معه عبر الهاتف عند وقوع الحادث، بحسب تقارير في وسائل إعلام عبرية.

شركة “نتيفي يسرائيل”، المسؤولة عن البنى التحتية للنقل في البلاد، قالت إنه تم فحص الجسر فوق الطريق رقم 4 قبل خسمة أشهر وتبين أنه آمن. الشركة قالت إن الرافعة التي كانت مرفوعة جزئيا في مؤخرة الشاحنة اصطدمت بجسر المشاة الإسمنتي خلال عبورها من تحته ما تسبب بانهياره.

وحوصر طدري داخل مقصورة الشاحنة لعدة ساعات في الوقت الذي حاولت فيها طواقم الإنقاذ الوصول إليه وسط ألواح أسمنتيه كبيرة.

في النهاية عُثر عليه ميتا وتم الإعلان عن وفاته في مكان الحادث.

وقامت الشرطة بإغلاق الطريق السريع وبعض الطرق المؤدية إليه خلال المحاولات لإنقاذ طدري وإزالة الحطام. وأعيد فتح الطريق بالكامل حوالي الساعة الخامسة صباحا.

بداية اعتقد المسعفون أن هناك شخص ثان محاصر داخل المقصورة، لكن تم استبعاد هذا الاحتمال بعد أن تمكن عمال الإنقاذ من الوصول إلى المقصورة.

وقال أول المستجيبين من “نجمة داوود الحمراء” أنهم سمعوا صوت شخص من داخل المقصورة عند وصولهم إلى الموقع، لكنهم لم يتمكنوا من الوصول إلىيه.

وتبين أن جسر “إلحانان”، وهو جسر مخصص للمشاه يربط بين بلدتي بني براك وغيفعات شموئيل في ضواحي تل أبيب، كان خاليا عند انهياره.

وكشف تحقيق أولي عن أن جزءا من رافعة الشاحنة كان مرفوعا عند سير المركبة على الطريق رقم 4 بالقرب من تل أبيب. عند اصطدام الشاحنة بالجسر، انهار الجسر على الفور فوقها. وسد جزء ضخم من الجسر الذي انهار على المقطع المتوجه جنوبا من الشارع السريع المكون من ست ممرات.

بعد وقت قصير من وصولهم، قام مسؤولون في قسم الإطفاء بإبعاد المسعفين عن الموقع خشية عدم صمود الشاحنة تحت وزن الجسر والتسبب بانهيار أجزاء إضافية منه. وسُمح لهم لاحقا بالعودة.

الجسر المنهار في طريق رقم 4، بالقرب من بني براك، 14 أغسطس، 2017. (Magen David Adom)

الجسر المنهار في طريق رقم 4، بالقرب من بني براك، 14 أغسطس، 2017. (Magen David Adom)

في حادث طرق مشابه وقع في عام 2013، لقي سائق شاحنة مصرعه بعد أن حوصر داخل مركبته التي اصطدمت بجسر للمشاة في كفار سابا.