أطلق جنود إسرائيليون النار على شاب فلسطيني عندما حاول طعنهم بعد ظهر الأربعاء، خارج القاعدة العسكرية ذاتها التي وقع فيها حادث مماثل قبل يوم من ذلك، وفقا لما أعلنه الجيش.

ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات إسرائيلية.

متحدث بإسم الجيش قال إن الرجل حاول مهاجمة القوات، التي “ردت بإطلاق النار”. ولم تتضح حالة الفلسطيني على الفور.

ووقع الحادث عند محطة حافلات خارج المقر الرئيسي للواء منطقة السامرة التابع للجيش الإسرائيلي، بالقرب من قرية حوارة في محافظة نابلس، وفقا للجيش.

يوم الثلاثاء، حاول فلسطيني طعن جنود في الموقع نفسه، لكن القوات أطلقت عليه النار ما أدى إلى إصابته بجروح بالغة الخطورة.