أحبط عناصر شرطة إسرائيليين هجوم طعن عند حاجز خارج القدس الأحد، بحسب ما قاله متحدث بإسم الشرطة الإسرائيلية.

وقالت الشرطة إن الرجل تقدم نحو مجموعة من الشرطيين عند حاجز “مازموريا” القريب من حي هار حوما في القدس وهو يحمل سكينا.

شرطي آخر كان يراقب المنطقة من خلال كاميرا مراقبة شاهد الرجل يركض مع السكين وحذر الشرطيين، بحسب بيان الشرطة.

عندها قام عناصر الشرطة بإطلاق النار على الرجل قبل أن يتمكن من إصابة أي عنصر أمن، بحسب البيان. وأشارت تقارير غير مؤكدة إلى مقتل الشاب الفلسطيني.

على خلفية هذه الحادثة، تم إغلاق الطرق من مستوطنة تقوع في الضفة الغربية إلى القدس أمام حركة السير.

في وقت سابق الأحد، قُتل فتيان فلسطينيان بنيران جنود إسرائيليين عندما حاول أحدهما فتح النار على الجنود.

القوات كانت تقوم بدورية خارج مستوطنة حينانيت الإسرائيلية، بالقرب من جنين. ووصل الجنود إلى المنطقة في إستجابة لإبلاغ عن حادثة إلقاء حجارة، كما قال الجيش في بيان له. ولم تقع إصابات على الجانب الإسرائيلي.