أُصيب ثلاثة عناصر من شرطة حرس الحدود الأحد فيما يبدو كهجوم دهس بالقرب من قرية بيت عينون الفلسطينية، القريبة من مدينة الخليل، بعد ساعات من محاولة فلسطيني طعن جندي إسرائيلي في الموقع نفسه.

وأُصيب أحد عناصر الشرطة بجروح خطيرة جراء تعرضه لإصابة بالرأس وتم نقله إلى مركز “هداسا عين كيريم” الطبي في القدس، بحسب نجمة داوود الحمراء.

ووُصفت جراح المصابين الآخرين بالطفيفة وتم نقلهما إلى مستشفى “شعاري تسيدك” في المدينة.

وفر منفذ الهجوم من المكان بعد دهسه للشرطيين، ويقوم الجيش الإسرائيلي بتمشيط المنطقة بحثا عنه، بحسب أقوال المتحدثة بإسم الشرطة لوبا سمري.

وأطلق الجنود الإسرائيليون النار على المركبة، التي تحمل لوحات تسجيل فلسطينية، قبل فرارها.

في وقت سابق من بعد ظهر الأحد، أطلق جنود إسرائيليون النار على أحد سكان بيت عينون (29 عاما) وقتلوه عندما كان مسرعا بإتجاههم وهو يحمل سكينا.

وقال الجيش أن الحادث وقع خلال “مظاهرات عنيفة” في المنطقة.

ولم تقع إصابات إسرائيلية في هذا الحادث.

ساهم في هذا التقرير طاقم تايمز أوف إسرائيل.