أصيب جنديان وشرطي حرس حدود ومواطن بجروح طفيفة في ما يُشتبه بأنه هجوم دهس وقع في مدينة عكا في شمال إسرائيل الأحد، بحسب ما ذكر مسؤولون.

وتم إطلاق النار على سائق مركبة الدفع الرباعي عدة مرات ما أسفر عن إصابته إصابة حرجة، بحسب ما ذكرته مؤسسة “إيحود هتسلاه” لخدمات الإسعاف.

وقالت الشرطة إنها تجري تحقيقا في احتمال أن يكون الدهس هجوما بدافع قومي. وذكرت الإذاعة الإسرائيلية إن سائق المركبة هو مواطن عربي إسرائيلي من سكان مدينة شفاعمرو، إلا أن الشرطة لم تؤكد ذلك بعد.

وقال شهود عيان أن الرجل تلقى مخالفة مرورية قبل تنفيذه الهجوم، بحسب ما أوردته تقارير إعلامية، ما دفع إلى الإفتراض بأن عملية الدهس نُفذت انتقاما. ولم يصدر من الشرطة تأكيد فوري على دوافع السائق.

وقال قائد شرطة عكا، يانيف رونين “من الاستنتاجات الأولية، من الواضع أن الحديث يدور عن حادث خطير. لكننا لا نريد التوصل إلى نتائج متسرعة في الوقت الحالي”.

وورد أن جميع الجنود الذين أصيبوا في الحادث في سنوات العشرين من العمر، في حين أفيد أن المواطن المصاب يبلغ 51 عاما.

الضحايا الأربعة أصيبوا جميعهم جراء اصطدام المركبة بهم، بحسب ما ذكره المتحدث باسم “نجمة داوود الحمراء” لخدمات الإسعاف.

واصطدمت المركبة بالضحية الأولى خارج السوق في مدينة عكا قبل أن يواصل السائق طريقه في اتجاه محطة القطارات حيث اصطدم هناك بالضحيتين الأخريين، قبل أن يقوم جندي مسلح بإطلاق النار على السائق وايقافه.

ولم يتضح على الفور متى اصطدمت المركبة بالرجل البالغ من العمر 51 عاما.

في مقطع فيديو يتضمن مشاهد صعبة لعملية الدهس خارج السوق يظهر أحد الجنود وهو يقوم باجتياز الشارع قبل أن تظهر مركبة دفع رباعي من طراز “هيونداي” وتصطدم به وهي تسير بسرعة كبيرة.

وأظهر مقطع فيديو صوره أحد المارة خارج السوق بهاتفه الذكي السائق من خارج محطة القطارات وهو يعتلي الرصيف بمركبته ويسير على رقعة من العشب عند اصطدامه بشرطي حرس الحدود.

بعد ذلك عاد السائق إلى الوراء في محاولة كما يبدو للاصطدام بالضحية مرة أخرى، قبل أن يعود إلى الطريق ويفر من المكان مع وصول الشرطة.

ويظهر مقطع الفيديو بعد ذلك شرطي حرس الحدود وهو يسير على أقدامه بينما تجمع من حوله المارة في محاولة لتقديم المساعدة له.

وقال مسعفون إن الضحايا أصيبوا بجروح طفيفة.

وتم نقلهم مع السائق الذي وُصفت إصابته بالحرجة من قبل منظمة “نجمة داوود الحمراء” لخدمات الإسعاف إلى مركز الجليل الطبي في مدينة نهاريا القريبة، بحسب الشرطة.