ألقى متظاهرون فلسطينيون الأربعاء الزجاجات الحارقة والحجارة باتجاه الجنود الإسرائيليين بالقرب من السياج الحدودي مع غزة.

وقامت القوات الإسرائيلية بالرد بإطلاق النار على المجموعة، ما أدى إلى إصابة شخصين، بحسب الإذاعة الإسرائيلية، ولم تقع إصابات بين الجنود.

وقال الناطق بإسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة، لوكالة “معا” الإخبارية الفلسطينية بأن الجنود الإسرائيليين أطلقوا النار على المحتجين الفلسطينيين شرقي مخيم “البريج” للاجئين وسط القطاع، ما أدى إلى إصابة شخص في ساقه.

وتم نقل المصاب إلى مستشفى “شهداء الأقصى” في حالة متوسطة، بحسب التقرير.

مواجهات يوم الأربعاء بين الغزيين والقوات الإسرائيلية هي الأحدث ضمن سلسلة مواجهات وقعت في الأسابيع الأخيرة. ويحتج الفلسطينيون من غزة بالقرب من الحدود تضامنا مع الفلسطينيين في الضفة الغربية، وكانوا قد إجتازوا السياج الحدودي مع إسرائيل في أكثر من مرة.

خلال زيارته إلى مقر فرقة غزة في الجيش الإسرائيلي غربي النقب في الأسبوع الماضي، قال مسؤولون عسكريون لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بأن الوضع الأمني على الحدود الإسرائيلية مع غزة “تحت السيطرة”.