أُصيب شرطي من حرس الحدود بجراح طفيفة في القدس جراء إستنشاق الدخان في وقت متأخر من ليلة الأربعاء، بعد أن قام فلسطينيون بإلقاء زجاجة حارقة على مركبة للشرطة متسببين بإشعال النار فيها.

ونجح عناصر حرس الحدود من الفرار من المركبة بسرعة، ولكن النار إنتشرت إلى مركبات أخرى في المنطقة القريبة.

ووصل رجال الإطفاء إلى مكان الحادث وتمكنوا من السيطرة على النيران.

في وقت سابق الأربعاء، قام رجل فلسطيني بطعن وإصابة عنصر من حرس الحدود الإسرائيلية مساء الأربعاء خارج باب العامود، بحسب ما ذكرته الشرطة.

وسيطر عناصر من حرس الحدود على المشتبه به، من سكان مدينة بيت لحم في الضفة الغربية، بعد طعنه للشرطي في ساقه، ما أدى إلى إصابته بجروح طفيفة.

وتم نقل الشرطي إلى مستشفى “هداسا عين كيريم” في القدس لتلقي العلاج.

وأشاد قائد وحدة الشرطي المصاب، نيسو غويتا، بيقظة رجال الشرطة، وقال، “كنا شاهدين على هجوم إرهابي آخر في نفس المكان تقريبا قبل حوالي أكثر من شهرين. إستعداد ويقظة مقاتلينا هي السبب الرئيسي لإنتهاء هذه الحوادث قبل أن ينجح منفذو الهجمات في إيذاء الأبرياء”.

وازدادت الهجمات المتفرقة ضد الجنود الإسرائيليين وعناصر حرس الحدود في الأشهر الأخيرة.

في شهر يونيو، طعن فلسطيني شرطي إسرائيل وأصابه بجراح خطيرة عند باب العمود.