أُصيب شرطي حرس حدود بجروح طفيفة في محاولة هجوم دهس بعد ظهر الخميس عند حاجز قلنديا شمال القدس، بحسب ما أعلنته السلطات الخميس.

وقالت الشرطة إن السائق جاء من اتجاه القدس ونجح بالفرار من المكان بعد أن اصطدم بالشرطي.

وقالت مؤسسة “نجمة داوود الحمراء” لخدمات الإسعاف إن المصاب، في أوائل العشرينات من عمره، يعاني من إصابات في الرأس والأطراف. وتم نقله إلى المركز الطبي “شعاري تسيدك” في القدس لتلقي العلاج.

وأعلنت الشرطة عن إطلاق عمليات بحث عن منفذ الهجوم.

ويأتي الحادث في فترة تشهد توترا شديدا. يوم الأربعاء، توفي فلسطيني متأثرا بجراح أصيب بها بنيران إسرائيلية في مواجهات ليلية في الضفة الغربية. وقالت وزارة الصحة التابعة للسلطة الفلسطينية إن الضحية، ويُدعى ساجد مزهر (17 عاما)، كان مسعفا متطوعا.

وأصيب ثلاثة آخرون بنيران حية في مخيم الدهيشة بالقرب من بيت لحم – أحدهم في يده وآخر في كتفه والثالث في الفخذ – بحسب وزارة الصحة.

يوم الإثنين أصيب طفل إسرائيلي يبلغ من العمر 7 سنوات عندما أُطلقت أعيرة نارية باتجاه مستوطنة بيت إيل في الضفة الغربية من قرية فلسطينية مجاورة، بحسب الجيش الإسرائيلي.

في الأسبوع الماضي، أصيب إسرائيليان بجروح طفيفة بعد إلقاء زجاء حارقة على مركبتهما بين مستوطنتي إيتمار وألون موريه. وقال الجيش الإسرائيلي إن الاثنين تلقيا العلاج الطبي من مسعفين عسكرين بعد الهجوم الذي وقع بالقرب من مدينة نابلس الفلسطينية قبل أن يتم نقلهما في وقت لاحق إلى المستشفى.