قُتل شخص واحد بعد انفجار مركبة شمال شرق تل أبيب صباح الأحد، بحسب ما أعلنته الشرطة.

ولم يتم نشر هوية الضحية على الفور، ولكن الشرطة قالت إنه رجل يبلغ من العمر 50 عاما من سكان تل أبيب.

وقالت الشرطة إن خلفية الحادث تبدو جنائية وليست قومية.

واشتعلت النيران في المركبة البيضاء من طراز “هامر” في شارع “دفورا هنيفيئا” في حي “راموت تسهالا”.

وقام خبير ألغام تابع للشرطة، صادف وجوده في مكان قريب، بسحب الضحية من المركبة المشتعلة، بحسب ما قالته الشرطة.

وقامت سيارة إسعاف تابعة لنجمة داوود الحمراء بنقل المصاب ابن ال50 عاما إلى مستشفى قريب حيث تم الإعلان عن وفاته، بحسب متحدث بإسم الشرطة.

في شهر يناير، أصيب 3 أشخاص، أحدهما بجروح خطيرة، عندما انفجرت مركبة في إحدى ضواحي تل أبيب في ما يشتبه بأنها محاولة اغتيال في عالم الجريمة المنظمة.

وكان من بين الجرحى بن كوهين، شخصية بارزة في تنظيم إجرامي يرأسه أمير ملونر، وأصيب كذلك حارسه الشخصي.

وأُصيب في الانفجار أيضا، الذي هز الشوارع القريبة من بورصة تل أبيب، اثنان من المارة.