أُصيب رجل إسرائيلي في هجوم طعن بالقرب من باب الخليل في القدس.

وتم نقل المصاب (39 عاما) إلى مستشفى في القدس مع إصابة في ظهرة. وقال موقع “بحادري حاريديم” الحاريدي بأن الضحية هو شاب حاريدي، ولكنه لم يذكر اسمه.

وتلقى الرجل العلاج في المكان قبل نقله إلى مركز “شعاري تسيدك” الطبي بحسب نجمة داوود الحمراء، التي قالت بأنه كان بوعيه الكامل عند نقله إلى المستشفى.

وقال دكتور بار نور من وحدة الصدمة في مستشفى “شعارس تسيدك” أن الإصابة في الجزء العلوي من الظهر “تبدو سطحية” وأن الضحية في “حالة جيدة”.

ووقع الهجوم في جادة “معالوت حالدياه” القريبة من باب الخليل.

منفذ الهجوم، الذي ورد أنه شاب فلسطيني يبلغ من العمر 19 عاما من الضفة الغربية، فر من مكان الهجوم لكن الشرطة تمكنت من الإمساك به بعد مطاردة قصيرة.

وتم العثور عليه مختبأ في زقاق في البلدة القديمة بعد تعقبه بإستخدام كاميرات المراقبة.

وقال متحدث بإسم الشرطة، أن أفراد الشرطة عثروا على سكين تم استخدامه في الطعن ملقى على الأرض في مكان قريب.

منذ إنطلاق موجة الهجمات في شهر أكتوبر، قُتل 29 إسرائيليا و4 أجانب. في الفترة نفسها قُتل 180 فلسطينيا، حوالي الثلثين منهم خلال مهاجمتهم لإسرائيليين، والبقية خلال مواجهات مع القوات الإسرائيلية، بحسب معطيات للجيش الإسرائيلي.