توفيت طفلة تبلغ (3 سنوات) وأصيب شقيقها ووالديها عند اندلاع حريق بشقتهم في القدس الشرقية بعد انفجار إسطوانة غاز يوم الثلاثاء.

وأُصيب كذلك شقيقها (5 سنوات)، ووالدتها (24 عاما)، بإصابات خطيرة، بينما تعرض والدها (50 عاما)، لإصابات متوسطة.

واندلع الحريق في حي سلوان المتاخم للبلدة القديمة.

وتم نقل الطفلة إلى مستشفى محلي وكانت حالتها حرجة بعد سحبها من الحريق صباح الثلاثاء، ولكن عجز الأطباء عن انقاذها.

ويبدو أن الحريق اندلع أثناء لعب الأطفال بولاعة، وفقا للإذاعة الإسرائيلية. وانتشرت النيران في الشقة، ما أدى إلى انفجار إسطوانة الغاز وانتشارها في سائر أنحاء المنزل.

“سمعت الأطفال يصرخون في الأسفل”، قال أحد الجيران لموقع واينت. “خرجت لأرى ما يحدث. كان هناك حشد وقالوا لي أن المنزل يحترق. خرج الوالد أولا. وكان أسود من السخام. وبعد هذا أخرجوا الوالدة وبعدها الأطفال”.

مع أن معظم سكان حي سلوان من الفلسطينيين، ولكن لدى عدد من الأسر والمجموعات اليهودية أملاك هناك.

ووقع انفجار إسطوانة غاز في حي غيلو اليهودي في القدس الشرقية في يناير 2014، أسفر عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة 11 آخرين.

في شهر مايو، حُكم على فلسطيني بالسجن لمدة 30 عاما بتهمة إتلاف خطوط غاز في العاصمة في محاولة لتفجير شقق سكنية.