أصيب حارس أمن إسرائيلي بجروح طفيفة فجر الأربعاء عندما قام فلسطيني بمهاجمته بسكين عند مدخل إحدى المستوطنات في الضفة الغربية.

وقام منفذ الهجوم بفتح باب نقطة الحراسة عند مدخل مستوطنة كارمي تسور، في غوش عتصيون، وطعن أحد الحراس في ذراعه.

وقام حارس آخر بإطلاق النار على منفذ الهجوم وقتله.

وتلقى الحارس المصاب، الذي يبلغ من العمر 34 عاما، العلاج في مكان الهجوم من قبل مسعفين في مؤسسة نجمة داوود الحمراء ونُقل بعد ذلك إلى مستشفى “شعاري تسيدك” في القدس وهو بوعيه الكامل.

وقال مسؤولون إن منفذ الهجوم وصل إلى المكان بسيارة، وتقوم قوات الأمن بتمشيط المنطقة.

يوم الإثنين قُتل الحاخام إيتمار بن غال (29 عاما) في هجوم طعن وقع في مستوطنة أريئيل.

وأظهرت لقطات كاميرات الأمن من موقع الهجوم عبد الكريم عاصي (19 عاما) وهو يجتاز الشارع نحو بن غال، الذي وقف أمام محطة حافلات، ويقوم بطعنه، قبل أن يحاول بن غال الهرب إلى الجهة المقابلة بينما استمر منفذ الهجوم في ملاحقته.

وحاول المسعفون إنقاذ بن غال، الذي طُعن ثلاث مرات في صدره. وتم نقله إلى مستشفى “بيلنيسون” في بيتح تيفكا، لكنه توفي متأثرا بجراحه. صباح الثلاثاء، ووري جثمان بن غال الثرى في مقبرة في مستوطنة هار براخا حيث أقام مع عائلته. وترك بن غال وراءه زوجة وأربعة أطفال.

وتقوم القوات الإسرائيلية بعمليات بحث عن القاتل.

ساهم في هذا التقرير جواده آري غروس وخالد أبو طعمة.