أصيب جندي إسرائيلي يوم الثلاثاء بجروح خطيرة إثر حجر في رأسه في “ظروف غير تشغيلية”، بحسب بيان صادر عن الجيش، من دون توضيح تفاصيل الحادثة.

ووقعت الحادثة في إحدى قواعد الجيش الإسرائيلي في شمال البلاد، وتم نقل الجندي إلى مستشفى قريب لتلقي العلاج وإبلاغ عائلته بإصابته.

وفتحت الشرطة العسكرية تحقيقا في ملابسات الحادث وسيتم تسليم نتائجه للنائب العام العسكري لدراستها.

وذكر موقع “واينت” الإخباري أن المحققين يبحثون فيما إذا كان الجنود في القاعدة يعبثون ويلقون الحجارة على بعضه البعض، مما تسبب بإصابة رفيقهم.

في عام 2018، خلال قيام جنديين من وحدة النخبة لمكافحة الإرهاب “دوفدفان” باللعب بسلاحيهما في قاعدة عسكرية أطلق أحدهما – الذي لم يكن يدرك أن سلاحه كان محشوا بالرصاص – النار على رفيقه، مما أسفر عن مقتل الجندي شاحر ستروغ (20 عاما).

وحُكم على الجندي السابق، الذي تم نشر الحرف الأول من اسمه فقط (ن) بالسجن لمدة 18 شهرا، لكن تم الإفراج عنه مبكرا في فبراير الماضي.