أُصيب جندي إسرائيلي صباح الخميس جراء إلقا قنبلة يدوية محلية الصنع بإتجاه حاجز في مدينة الخليل بالضفة الغربية.

ووقع الهجوم عند حاجز الصيدلية خلال مظاهرة للفلسطينيين.

وتلقى الجندي العلاج الطبي في مكان الهجوم.

ولم تتوفر تفاصيل فورية حول هوية منفذ الهجوم أو الجندي.

وتقف مدينة الخليل في الفترة الأخيرة في مركز موجة العنف، حث تشهد المدينة هجمات طعن شبه يومية ضد جنود ومواطنين إسرائيليين، على الرغم من أن التوترات قد خفت كما يبدو في الأيام الأخيرة.

صباح الأربعاء، تم إعتقال فتى فلسطيني بعد إقترابه من ثكنة عسكرية لحرس الحدود في المدينة وهو يحمل سكينا.

يوم الأربعاء أيضا إعتقل الجيش الإسرائيلي وشرطة حرس الحدود 17 فلسطينيا في مداهمات ليلية في الضفة الغربية، بحسب الجيش.

وتم إعتقال فلسطيني آخر خلال حملة المداهمات، ولكن يبدو أن الشبهات ضده جنائية.

أحد المعتقلين هو ناشط في حماس، بينما قال الجيش أن عددا آخر منهم هم نشطاء في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.