أصيب جندي اسرائيلي بجروح طفيفة في وقت مبكر مساء الجمعة في هجوم دهس بسيارة خارج مستوطنة شافي شومرون شمال الضفة الغربية، وفقا لما ذكره الجيش.

كان الجندي يقف عند نقطة تفتيش خارج المستوطنة شمال غرب نابلس عندما اصطدمت به السيارة. ثم فر السائق من المكان، بحسب الجيش.

وأفادت خدمة اسعاف نجمة داود الحمراء أن المسعفين عالجوا المصاب البالغ من العمر 20 عاما في مكان الحادث ونقلوه الى مستشفى.

وقامت قوات الجيش الإسرائيلي بتفتيش المنطقة بحثا عن الجاني.

ووردت أنباء في وقت سابق عن وقوع اشتباكات بين فلسطينيين والجنود في منطقة نابلس، حيث أُبلغ عن إصابة عدد من الأشخاص بالرصاص المطاطي واستنشاق الغاز المسيل للدموع.

وجاءت هذه الأحداث وسط احتجاجات عنيفة على طول حدود غزة يوم الجمعة حيث اشتبك الآلاف من المتظاهرين مع القوات الإسرائيلية، وقام البعض بتسيير طائرات ورقية مشتعلة عبر الحدود.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة أن فلسطينيا يبلغ من العمر 40 عاما قتل بعد اطلاق النار عليه في صدره شرق خانيونس جنوب القطاع. وقالت الوزارة إن مراهق في السادسة عشرة من عمره أصيب بجروح خطيرة إثر تعرضه لنيران قناصة من الجيش الإسرائيلي وأصيب ستة آخرون بجروح بالغة جراء إطلاق الرصاص الحي، وأن 35 شخصا على الأقل أصيبوا في الإحتجاجات.

جاءت المظاهرات في إطار الإحتجاج الأسبوعي السابع من “مسيرة العودة” في غزة.