أصيب جنديان إسرائيليان بجروح طفيفة الثلاثاء في هجوم دهس وقع شمال مدينة الخليل في الضفة الغربية.

وفتح الجنود النار على السائق وتم “تحييد” منفذ الهجوم الفلسطيني، بحسب الجيش. ووقع الهجوم على الطريق رقم 60 عند مدخل قرية بيت عينون، شمال الخليل.

وأصيب الجنديان بجروح طفيفة وتم نقلهما إلى مركز “شعاري تسيدك” الطبي في القدس، وفقا لبيان صادر عن “نجمة داوود الحمراء”.

وجاء هذا الهجوم وسط تصاعد التوترات بعد مقتل شرطيين في هجوم إطلاق نار وقع الجمعة في الحرم القدسي في البلدة القديمة في مدينة القدس.

في نوفمبر 2015 أصيب ثلاثة أفراد من شرطة حرس الحدود في ما اشتُبه بأنه هجوم دهس وقع في مفرق بيت عينون. وقام السائق الفلسطيني بتسليم نفسه بعد ساعات للشرطة وادعى أن الحادث كان حادث “ضرب وهرب”.

العامان الأخيران شهدا موجة مستمرة من العنف في الضفة الغربية وإسرائيل ولكنها شهدت تراجعا في الأشهر الأخيرة.

منذ سبتمبر 2015، قتل منفذو هجمات فلسطينيين بمعظمهم 43 إسرائيليا ومواطنين أمريكيين اثنين ورجل فلسطيني وطالبة بريطانية، في هجمات طعن وإطلاق نار ودهس. في الوقت نفسه، قُتل نحو 280 فلسطينيا بنيران إسرائيلية، معظمهم منفذي هجمات، بحسب السلطات الإسرائيلية.

وتحمّل الحكومة الإسرائيلية القادة السياسيين والدينيين الفلسطينيين مسؤولية التحريض على العنف والإرهاب بالإضافة إلى شبكات التواصل الاجتماعي التي تمجد العنف وتشجع على الهجمات.