أصيب ثلاثة ضباط شرطة الحدود بإصابات طفيفة الأحد بما يبدو كهجوم دهس في الضفة الغربية.

ووقع الهجوم في شارع 60 بالقرب من بيت أُمّر، شمال الخليل.

وقُتل سائق السيارة برصاص الجيش في ساحة الهجوم. وكشفت وزارة الصحة الفلسطينية أن الشاب هو خالد أحمد عليان (23 عاما) من بيت أُمّر.

وتم نقل الضباط الى مستشفى شعاريه تسيديك في القدس لتلقي العلاج. وأصيبوا بإصابات خفيفة في الساقين.

وأصيب أيضا الأحد طفل يبلغ 5 سنوات بإصابات وصفت بالطفيفة في المنطقة ذاتها نتيجة رشق سيارة بالحجارة في الشارع السريع. وتضررت سيارتين بالحجارة، وفقا للجيش، من ضمنها السيارة بالقرب من مستوطنة معاليه عاموس التي كان يركبها الطفل. وحطم حجر زجاج السيارة، ما أدى الى اصابته. وتم نقله الى مستشفى هداسا عين كارم في القدس لتلقي العلاج.

واطلقت القوات في المنطقة عملية بحث عن المنفذين بعد الهجوم، وأفاد ناطق بإسم الجيش بأن البحث لا يزال جار.

وتم اطلاق النار على سيارة اسرائيلية السبت في جنوب الضفة الغربية، بالقرب من مستوطنة كارمي تسور المجاورة للخليل. ولم تقع اصابات أو أضرار في الحادث، بحسب الجيش.

علامات رصاص في سيارة تم استخدامها بهجوم دهس في الضفة الغربية، بالقرب من بيت أُمّر، 30 اكتوبر 2016 (police spokesperson)

علامات رصاص في سيارة تم استخدامها بهجوم دهس في الضفة الغربية، بالقرب من بيت أُمّر، 30 اكتوبر 2016 (police spokesperson)

وحاول رجل فلسطيني مساء الجمعة دهس جنود اسرائيليين عند حاجز بالقرب من مستوطنة عوفرا بمركز الضفة الغربية، شمال القدس، بحسب الجيش.

واطلق الجنود النار على السيارة، وبعد توقفها، خرج المشتبه، في الثلاثينات من عمره، وبحوزته سكين، واندفع نحو الجنود. واطلق الجنود النار عليه، ما أدى إلى اصابته بإصابات بالغة. وتم نقله إلى مستشفى هداسا جبل المشارف في القدس لتلقي العلاج.