أُصيبت سيدة إسرائيلية بجروح خطيرة بعد تعرضها للطعن على يد منفذي هجوم اثنين بالقرب من مستوطنة أريئيل في الضفة الغربية، وفقا لمسؤولين الخميس.

وقُتل منفذا الهجوم بعد إطلاق قوات الأمن النار عليهما، بحسب الجيش الإسرائيلي.

وقال مسعفو نجمة داوود الحمراء بأن الضحية هي امرأة في سنوات العشرين من عمرها، وتعاني من إصابات في الجزء العلوي من جسمها.

وقال المسعف يوحانان فايس بأن الضحية كانت ملقاة على الرصيف عندما وصلت طواقم الإسعاف إلى المكان.

وقال، “كانت بوعيها الكامل مع إصابت جراء طعنها في الجزء العلوي من الجسم قدمنا لها العلاج الطبي الفوري لوقف النزيف”.

وتم نقل الشابة إلى مستشفى “بيلينسون” في بيتح تيكفا حيث وُصفت حالتها ما بين المتوسطة والخطيرة.

ولم يتم نشر هوية الضحية أو منفذي الهجوم على الفور.