أًصيب رجل إسرائيلي بجروح طفيفة فيما يُشتبه بأنها محاولة طعن في الضفة الغربية شرقي القدس صباح الأحد.

ووقع الهجوم في مفرق كفار أدوميم، وجاء بعد وقت قصير من محاولة طعن أخرى في شمال الضفة الغربية.

بحسب الشرطة الإسرائيلية وتقارير أولية حاول منفذ الهجوم، وهو سائق سيارة أجرة، دهس مجموعة من الإسرائيليين بمركبته.

بعد فشله في دهس أي شخص، خرج من مركبته وهاجمهم مع سكين.

وتم إطلاق النار على منفذ الهجوم وقتله على يد مدني، بحسب الشرطة.

وقال المتحدث بإسم نجمة داوود الحمراء أن الضحية هو رجل يبلغ من العمر 51 عاما، وأن إصابته خفيفة.

قبل أقل من ساعة من وقوع الهجوم، تم دهس امرأة فلسطينية وإطلاق النار عليها بينما كانت تحاول طعن إسرائيلي خارج نابلس، بحسب مسؤولين إسرائيليين.

ووقع الهجوم عند مفرق طرق قريب من مقر لواء السامرة في الجيش الإسرائيلي شمالي الضفة الغربية. وتم دهس منفذة الهجوم من قبل غرشون مسيكا، أحد قياديي المستوطنين، ومن ثم تم إطلاق النار عليها من قبل قوات الأمن.

وقال الجيش في بيان له، “رد القوات والمارة على تهديد فوري، وأطلقوا النار على منفذة الهجوم”.