تقوم الشرطة بالبحث عن مشتبه به بعد تعرض إسرائيلي للطعن في الضفة الغربية صباح الإثنين.

وتم نقل المصاب إلى مستشفى في القدس وهو يعاني من إصابات طفيفة بعد تعرضه لهجوم في مفترق ميشور أدوميم حوالي الساعة الثامنة من صباح الإثنين، بحسب ما ذكره المتحدث بإسم الشرطة ميكي روزنفيلد.

وفر منفذ الهجوم من المكان بعد طعن الرجل، ويقوم عناصر من وحدات الجيش والشرطة بتمشيط المنطقة، وفقا لما قاله روزنفيلد.

ولم يتم ذكر اسم الضحية، ولكن ورد أنه يبلغ من العمر (19 عاما)، وفقا لما ذكره موقع “واينت” الإخباري.

وذكر عدد من وسائل الإعلام العبرية أن منفذ الهجوم فلسطيني.

ولم يتضح على الفور إذا كان الهجوم على خلفية قومية.

في ديسمبر، قام فتى فلسطيني بطعن شخصين في سوبرماركت “رامي ليفي” في المنطقة الصناعية ميشور أدوميم، التي تقع شرقي القدس في الضفة الغربية.

وفي أغسطس، طُعن حارس عند مدخل مستوطنة معاليه أدوميم المجاورة على يد رجل فلسطيني.