تعرض رجل إسرائيلي للطعن في وجهه وأصيب بجروح طفيفة في ما يُشتبه بأنه هجوم بدوافع قومية وقع يوم الثلاثاء جنوب القدس، بحسب ما أعلنه مسعفون.

وبدأت عناصر شرطة حرس الحدود بتمشيط المنطقة بعد أن فر المشتبه بالهجوم من المكان.

وقال متحدث بإسم شرطة حرس الحدود “يجري التحقيق في دوافع الهجوم”.

وورد أن الهجوم وقع بالقرب من نفق التفافي بالقرب من بلدة بيت جالا الفلسطينية، الواقعة شمال غرب بيت لحم.

وقال شهود عيان إن رجلا إسرائيليا تعرض للهجوم عندما دخل أحد المحلات في المنطقة، بحسب أحد المسعفين الذين قدموا العلاج للضحية.

وتلقى الضحية (30 عاما) العلاج في مكان الهجوم من قبل مسعفين في “نجمة داوود الحمراء” لخدمات الإسعاف والجيش الإسرائيلي، الذين عملوا على وقف النزيف وتضميد الجروح.

وتم نقل المصاب إلى مستشفى “هداسا عين كارم”، بحسب متحدث بإسم نجمة داوود الحمراء.