قام فلسطيني بطعن إسرائيلي بالظهر الخميس خارج مستوطنة “كريات أربع”، بالقرب من مدينة الخليل في الضفة الغربية. وأُصيب الضحية إصابة حرجة في الهجوم، وهو الثالث هذا اليوم، الذي جاء بعد هجومي طعن في تل أبيب والقدس.

ووُصفت حالة الضحية اليهودي (25 عاما) بالحرجة، وتم نقله إلى القدس لتلقي العلاج. وقال مسعفون من “نجمة داوود الحمراء” أنهم قاموا ببذل جهود لإنقاذ حياة الشاب في سيارة الإسعاف في الطريق إلى مستشفى “شعاري تسيدك” في القدس.

وقال إيلي دهان رئيس “نجمة داوود الحمراء”، إن “حياته في خطر”.

وفر منفذ الهجوم الفلسطيني من مكان الحادث، عند المدخل الغربي للبلدة، بإتجاه الخليل. وقال الجيش الإسرائيلي في بيان له أن قواته تحاول الإمساك بالمشتبه به.

وذكرت القناة الثانية أنه تم إطلاق النار، ولكن لم يتم إلقاء القبض على منفذ الهجوم.