أُصيب جنديان إسرائيليان بجروح طفيفة جراء تعرضهما للطعن في هجوم سكين وقع داخل مستوطنة إسرائيلية وسط الضفة الغربية مساء الأربعاء، الهجوم الثاني في المنطقة في اليوم نفسه.

ووقع الهجوم عند مدخل مستوطنة هار براخا، القريبة من نابلس. وأشارت تقارير إلى أن شخصين قاما بتنفيذ الهجوم.

بعد طعن الجنديين، فر منفذي الهجوم من المكان.

وأشارت تقارير أولية إلى سرقة بندقتي الجنديين، ولكن تم العثور على السلاحين، اللذان لم يكن الجنديان يحملانهما خلال الهجوم، في مكان قريب.

ويعاني أحد الضحيتين من إصابة في عنقه، بينما وُصفت إصابة الجندي الآخر بالطفيفة، بحسب نجمة داوود الحمراء.

وأكد الجيش الإسرائيلي وقوع هجوم طعن. وتجري القوات الإسرائيلية عمليات بحث واسعة عن منفذي الهجوم في المنطقة.

وطُلب من سكان المستوطنة البقاء في منازلهم.

صباح الأربعاء، تسلل فلسطينيان إلى داخل مستوطنة إيلي، شرقي رام الله، وقاما بطعن رجل إسرائيلي خارج منزله. وقُتل الإثنان بعد إطلاق النار عليهما بيد عناصر أمن المستوطنة.