أصيب 10 فلسطينيين على الأقل، اثنين منهم بإصابات خطيرة، خلال مواجهات مع جنود اسرائيليين في مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم صباح الخميس، وفقا لوزارة الصحة الفلسطينية..

ووفقا لوزارة الصحة الفلسطينية، أصيب سبعة فلسطينيين بالرصاص الحي وأصيب ثلاثة بالرصاص المطاطي.

واصيب أحدهم بإصابات حرجة في ظهره، بالقرب من العامود الفقري، والآخر أصيب في الفخذ حيث أصابت الرصاصة شريان رئيسي، ما ادى الى نزيف شديد.

وتم نقل المصابين الى مستشفى يقع بالقرب من بيت جالا لتلقي العلاج، وفقا للوزارة.

“خلال نشاطات للجيش الإسرائيلي في مخيم الدهيشة، وقعت اعمال شغب عنيفة بينما رشق متظاهرون الزجاجات الحارقة والحجارة باتجاه الجنود. وردا على التهديد الفوري، استخدم الجنود وسائل تفريق المظاهرات واطلقوا النار باتجاه المحرضين المركزيين”، قال ناطق بإسم الجيش.

رسوم غرافيتي ولافتات في مخيم الدهيشة، بالقرب من بيت لحم. (Maya Levin/Flash90/File)

ووقعت الإشتباكات يوما بعد مقتل الشاب مصعب فراس التميمي (17 عاما) بعد إطلاق الجيش النار عليه خلال مظاهرة في قرية دير نظام، بالقرب من رام الله.

وقال الجيش في بداية الأمر أن الجنود في الموقع اشتبهوا بأن التميمي كان يحمل سلاحا، ولكن لم يؤكد الناطق بإسم الجيش يوم الخميس أن التميمي فعلا كان مسلحا.

وتشهد الضفة الغربية مظاهرات شبه يومية منذ اعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل في 6 ديسمبر.