بدأت إسرائيل والولايات المتحدة تدريبات مشتركة في مجال الدفاع المضاد للصواريخ صباح اليوم الأحد، تقيس الردود إلى شل محتمل لإطلاق الصواريخ على الجبهة الداخلية.

ممارسة التدريبات، منفذة كل سنتين، ويطلق عليها اسم “جونيبر كوبرا،” سيختبر صلاحية بعض أنظمة الدفاع الصاروخي النشط، حسبما ذكر راديو إسرائيل.

خمسة أيام من المناورات أجريت للمرة الأولى في عام 2001، تقيس ردود على هجمات صاروخية. حوالي ألف جندي أمريكي وصلوا إلى إسرائيل للمشاركة في المناورات.

الولايات المتحدة أما اشتركت بالتطوير أو تمول ثلاثة مستويات برنامج الدفاع الصاروخي لإسرائيل.

شاهد وزير الدفاع الأمريكي تشاك هيغيل ووزير الدفاع الإسرائيلي موشي يعالون الممارسة التدريبية الأسبوع الماضي خلال بقاء هيغل ليومين في إسرائيل.

وقال هيغل ان هذا أكبر تدريب للقوات الأمريكية تحت قيادة أوروبية.