وافقت إسرائيل على خطوة لبناء بلدة درزية جديدة في الشمال.

وتمت الموافقة على الخطة، وهي مبادرة قدمها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، يوم الثلاثاء من قبل مجلس التخطيط والبناء الوطني، وفقا لتصريح من مكتب رئيس الوزراء، وسيتم بنائها بالقرب من طبريا.

وقال نتنياهو بتصريح، أنها ستكون أول بلدة درزية يتم بنائها في اسرائيل منذ قيام الدولة عام 1948.

وقال أن البلدة “سوف تطور المجتمع الدرزي إقتصاديا وإجتماعيا”.

وانتقد أفراد المجتمع الدرزي القرار لأن الأرض المخصصة لبناء البلدة كانت موقع بلدتين فلسطينيتين قبل 1948، بحسب تقرير صحيفة “هآرتس”.

وقالت مصادر مقربة من قادة المجتمع الدرزي للصحيفة انهم مندهشون من القرار الذي يقولون أنه لا يأخذ بالحسبان المشاكل في البلدات الدرزية القائمة، التي لا يوجد لديها امكانيات نمو. إضافة إلى ذلك، يخشى الدروز ردة الفعل من البناء فوق قريتي حطين ونمرين المهجرتين عام 1948.

وهناك 18 بلدة عربية معترف بها – 14 في الجليل وأربعة في الجولان. والبلدات مبنية على منحدرات تلال وتعاني من تحديدات كبيرة على تطويرها بسبب تواجدها بالقرب من محميات طبيعية.

وسوف يتم بناء البلدة الجديدة بالقرب من منطقة مدنية على أرض مناسبة للتطوير، وبالقرب من مراكز العمل.