أعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية يوم الخميس أنها مصدومة من قرار الزعيم الكولومبي المنتهية ولايته بالإعتراف بهدوء بدولة فلسطينية.

“نحن متفاجئون بشأن التقرير في وسائل الإعلام وننتظر الحصول على توضيحات من الحكومة الجديدة التي تنظر في الأمر”، قال المتحدث بإسم وزارة الخارجية ايمانويل نحشون في أول تعليق رسمي جاء بعد يوم كامل من الكشف.

بعد يوم واحد من تنصيب الرئيس إيفان دوكي في بوغوتا، تم الكشف عن أن حكومة خوان مانويل سانتوس المنتهية ولايتها اعترفت بهدوء بالدولة الفلسطينية الأسبوع الماضي.

“أود أن أبلغكم أنه بإسم حكومة كولومبيا، قرر الرئيس خوان مانويل سانتوس الإعتراف بفلسطين كدولة حرة مستقلة وذات سيادة”، جاء في رسالة من وزارة الخارجية الكولومبية ومؤرخة في الثالث من شهر أغسطس.

في الثاني من أغسطس، ألغى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بشكل غير متوقع رحلة مخططة إلى كولومبيا، مشيرا إلى الوضع الأمني ​​المتقلب في جنوب إسرائيل.

ومن المقرر أن يشارك نتنياهو في حفل تنصيب دوكي الذي تولى السلطة يوم الثلاثاء خلفا لرئيس سانتوس اليميني الذي لا يتمتع بشعبية كبيرة.

الرئيس الجديد لكولومبيا إيفان دوكي بعد تلقيه وشاح الرئاسة خلال حفل تنصيبه في ساحة بوليفار في بوغوتا، في 7 أغسطس، 2018. (AFP Photo / Raul Arboleda)

وقال دوكي، عضو حزب الوسط الديمقراطي اليميني، أنه يرغب في تحسين علاقات بلاده الجيدة مع إسرائيل، حتى أنه نظر بشكل علني في فكرة نقل سفارة بلاده إلى مدينة القدس.

تحافظ بوغوتا، حليفة الولايات المتحدة، تاريخيا على علاقات وثيقة مع إسرائيل.

وأعلنت حكومة دوكي أنها ستدرس الآثار المترتبة على قرار سانتوس في اللحظة الأخيرة بشأن الفلسطينيين، لكنها أقرت بأنه قانوني.

الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس (إلى اليمين) يسير جنبا إلى جنب مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس خلال حفل الترحيب الرسمي في مدينة رام الله بالضفة الغربية في 4 يونيو 2013. (عصام الريماوي / فلاش 90)

لا تعترف الولايات المتحدة بدولة فلسطينية، ولطالما امتنعت كولومبيا عن القيام بذلك بسبب علاقاتها الوثيقة مع واشنطن. لكن في السنوات الأخيرة سعت كولومبيا إلى رسم سياسة خارجية أكثر استقلالية شملت الدعوة إلى إدخال تغييرات على سياسات مكافحة المخدرات التي تدعمها الولايات المتحدة.

أكثر من 130 دولة قد اعترفت من قبل بدولة فلسطينية. وقبل الإعلان، كانت كولومبيا واحدة من دولتين فقط في المنطقة، جنبا إلى جنب مع بنما، كدول لا تعترف بدولة فلسطينية مستقلة.

وقالت البعثة الفلسطينية في بوغوتا لوكالة “فرانس برس” أنه تم ابلاغهم بالقرار يوم الجمعة الماضي. ورحبت بالخطوة التي اتخذتها بوغوتا كدليل على “الجهود العميقة للوصول إلى التقارب”.

ساهم طاقم تايمز أوف إسرائيل في اعداد هذا التقرير.