قامت إسرائيل بشن غارة جوية في قطاع غزة ليلة الأحد ردا على هجوم صاروخي وقع في وقت سابق من اليوم، مستهدفة منشأة لحركة حماس.

وقال الجيش أنه قام بقصف بنية تحتية لحماس في القطاع، ولم ترد أنباء فورية عن وقوع إصابات بين الفلسطينيين.

وكان الصاروخ قد سقط في أرض مفتوحة جنوب إسرائيل ليلة الأحد، من دون التسبب بإصابات أو أضرار. وانطلقت صفارات الإنذار في المجلس الإقليمي “شاعر هنيغيف” للمرة الأولى منذ أسبوعين.

ولم يعلن أي طرف مسؤوليته عن الهجوم، ولكن إسرائيل تحمل عادة حركة حماس، التي تسيطر على قطاع غزة، مسؤولية كل الهجمات الخارجة من القطاع الساحلي.

وشهدت المنطقة الحدودية مع غزة هجمات صاورخية بشكل متقطع، الكثير منها كانت صادرة عن مجموعات سلفية داخل القطاع الفلسيطيني تحتج على حكم حماس.