فيتبسك، بلاروسيا – مخطط التوقيع على برنامج إعفاء التأشيرة بين مينسك والقدس، صرح سفير إسرائيل لجمهورية بلاروسيا السوفيتية سابقاً والمنبوذة عالميا.

السفير يوسف شاغال أعلن عن التوقيع يوم الجمعة ل700 مشارك بمؤتمر ليمود الإتحاد السوفيتي السابق في فيتبسك، ثالث أكبر مدينة في الدولة السوفيتية سابقا. مؤتمر ليمود هو تجمع تعليمي وثقافي.

التوقيع غريب لأن جمهورية بلاروسيا الغير ساحلية، والتي لقبت بأخر دكتاتورية أوروبية، هي دولة مغلقة نسبياً حيث أن السياح من العديد من الدول الغربية، بما يتضمن دول الإتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، لا يتمكنون من الدخول إليها بدون دعوة رسمية من مضيف بيلاروسي.

في العام الماضي، أعلن الإتحاد الأوروبي عن تشديد العقوبات الإقتصادية المفروضة على بلاروسيا نتيجة لإنتهاكات حقوق الإنسان المنسوبة إليها. “هذا لأنه لم يطلق صراح جميع الأسرى السياسيين، لم يتم إعادة تأهيل الأسرى المحررين، ولم يتم تحسين إحترام حقوق الإنسان، سيادة القانون ومبادئ الديمقراطية في بلاروسيا,” لجنة التحاد الاوروبي كتبت.

لهذا السبب، بلاروسيا “تسعى جاهداً لتطوير علاقاتها مع دول غربية مثل إسرائيل، وهذه العلاقة مهمة للعديد من غير اليهود في بلاروسيا,” بوريس غيرشتن، رئيس إتحاد المنظمات العامة والمجتمعات اليهودية البلاروسية، أخبر ج ت أ.

“هذا مرتبط بمجهود الذي رأى في السنوات الأخيرة روسيا وأوكرانيا تعفي الإسرائيليون من تأشيرات الدخول، خطوة التي قامة بتقوية العلاقات الإقتصادية، السياحة، والثقافة اليهودية في هذه الدول”، قال شاغال لج ت أ.

حالياً السياح الإسرائيليون يحتاجون لتقديم طلب مسبق للتأشيرة فقط لخمسة دول من أصل 15 دولة سوفيتية سابقة – قير غستان،طاجكستان، أرمينيا، تركمنستان وأوزبكستان.

تم الإعفاء من التأشيرة لروسيا في عام 2008 وأكرانيا 2011. جورجيا إنضمت في عام 2013. إعفاء التأشيرة ساهم كثيراً بتحسين العلاقات الثقافية بين الإسرائيليون المتحدثون باللغة الروسية، والذي عددهم يفوق المليون، وأقربائهم في دولهم الأصل، قال منشأ ليمود حايم شيسلر.

مشدداً طبيعة ليمود الغير مسيسة، شيسلر قال: “نحن مسرور أن الحكومات الروسية والإسرائيلية قد جعلت وظيفتنا ببناء الجسور بين اليهود البلاروسيين، إسرائيل واليهودية العالمية أسهل. إختيار السفير لإختيار ليمود بلاروسيا لإعلان هذه الخطوة في فائق الأهمية لنا، لأنه يتلاءم مع أهدافنا”.

ما يقارب 70,000 يهودي يسكن في بلاروسيا. إعفاء التأشيرة سيدخل حيز التنفيذ لاحقاً في عام 2014، حسب ما قال شاغال.