اعتقلت إسرائيل نائبة في المجلس التشريعي الفلسطيني من فصيل فلسطيني يساري يوم الخميس، بعد عدم امتثالها لأمر بتقييد حركتها في الضفة الغربية.

وقال الجيش الإسرائيلي أنه اعتقل خالدة جرار، وهي قيادية فلسطينية بارزة في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، في وقت مبكر من يوم الخميس في مدينة رام الله في الضفة الغربية بسبب “مخاوف كبيرة بشأن سلامة وأمن المنطقة”.

وتقف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطيني وراء عدد من الهجمات ضد مدنيين إسرائيليين على مدى نحو 40 عاما.

ومؤخرا، في شهر نوفمبر من العام الماضي، تحملت مسؤولية هجوم دام تم خلاله إطلاق النار على 5 أشخاص وضربهم حتى الموت بسواطير في كنيس في القدس.

في العام الماضي، حدد الجيش حركة جرار في مدينة أريحا ومحيطها.

وقال الجيش أن أمر الإبعاد جاء استنادا على “تحريضها وتوريطها في الإرهاب”.

وقال زوجها، غسان جرار، أن خالدة اعتُقلت من منزلهما في رام الله.