اعتبر مشاركون في استطلاع دولي صدر يوم الاثنين اسرائيل ثامن أقوى دولة في العالم للعام الثالث على التوالي، وتسبق السعودية والإمارات العربية.

واستطلاع تقرير الولايات المتحدة للانباء والعالم السنوي على اجابات اكثر من 21,000 شخص من اربعة مناطق.

ويرتب الإستطلاع 80 دولة في عدة مسائل، تشمل القوة، النفوذ الثقافي، الاقتصاد والاستثمار، ويتم في النهاية اصدار قوائم “افضل دول”.

وكانت اسرائيل في المرتبة 29 في قائمة افضل دول، مرتبة مقارنة بالعامين الأخيرين، وسويسرا اليابان في المرتبتين الأولى.

ولكن في تدريج القوة، كانت اسرائيل بين عشر الدول الأوائل، وتسبقها الولايات المتحدة، روسيا، الصين، المانيا، بريطانيا، فرنسا واليابان، في هذا الترتيب. وكانت السعودية وكوريا الجنوبية في المرتبة التاسعة والعاشرة، بينما كانت الامارات في المرتبة 11. وكان المنافسة في الشرق الاوسط إيران في المرتبة 13، وتركيا في المرتبة 16.

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يحمل لافتة تظهر موقعاً إيرانياً مشكوكاً فيه، بينما يلقي خطاباً في الجمعية العامة للأمم المتحدة في 27 أيلول / سبتمبر 2018 في مدينة نيويورك. (Stephanie Keith/Getty Images/AFP)

وترتيب القوة مبني على خمسة صفات: قائد الدولة، نفوذها الإقتصادي، نفوذها السياسي، حلفاء دوليين اقوياء، وجيش قوي.

نسبة لحجمها الصغير، لعبت الدولة دورا كبيرا في الشؤون العالمية. لدى الدولة اقتصاد قوي، اماكن هامة لعدة ديانات وعلاقات متوترة مع العديد من جيرانها العرب”، قال التقرير.

ولكن في هذا العام خرجت اسرائيل من أول عشرة مراتب في قائمة “المتحركين” – اقتصادات ناشئة – حيث كانت في المرتبة 13، مقارنة بالمرتبة العاشرة في العام الماضي. وكانت الامارات، سنغافورة والصين اول ثلاث دول في هذه القائمة.

صورة جوية لشارع ايالون بين تل أبيب ورمات غان، 10 سبتمبر 2018 (Matanya Tausig/FLASH90)

وكانت الدولة اليهودية في مراتب ادنى في القوائم الاخرى: المرتبة 25 في الاستثمار، 28 في التراث، 39 في المواطنة، 41 في جودة الحياة، 42 في النفوذ الثقافي، 70 في الانفتاح امام الاعمال، و75 بالمغامرة.

وربما بضربة موجعة لصورة العديد من الإسرائيليين الى ذاتهم، كانت نتائج الدولة منخفضة جدا عند تقييمها لقوائم “ممتعة” أو “جذابة” (احدى القوائم التي تؤلف قائمة مغامرة)، وكانت نتائجها 0.1 من 10 في كليهما.