أغلقت إسرائيل معبر كيريم شالوم (كرم أبو سالم) بينها وبين قطاع غزة، وقامت بسحب الطواقم العاملة فيه الخميس وسط المعارك الدائرة بين الجيش المصري والجماعات الجهادية في شبه جزير سيناء القريبة.

وتحدثت تقارير عن أن جنودا مصريين، مدعمين بغارات جوية، يعملون في مناطق رفح والشيخ زويد والعريش التي تقع على بعد 7 كلم فقط من معبر كيريم شالوم.

وتحدثت تقارير عن مقتل 13 جهاديا في هذه المعارك.

وقال الجيش الإسرائيلي أنه أغلق المعبر، الذي تمر من خلاله البضائع التي يتم نقلها إلى قطاع غزة الذي تديره حماس، كإجراء وقائي، وبأنه لا يوجد هناك تهديد وشيك في المنطقة.

وأعلن الجيش أن الإجراء جاء بسبب العنف الدائر في سيناء بين مقاتلين من تنظيم إرهابي وقوات مصرية.

ويقع معبر كيريم شالوم على الطرف الجنوبي من القطاع، بالقرب من الحدود المصرية.

وتقوم مئات الشاحنات بإيصال الأغذية وبضائع أخرى عبر معبر كيريم شالوم إلى داخل غزة يوميا.

في أغسطس 2012 فتح مسلحون إسلاميون النار على قاعدة عسكرية في رفح وقتلوا 16 جنديا مصريا، قبل أن يتمكنوا من السيطرة على ناقلة جنود مدرعة وشاحنة وقيادتهما نحو كيبتوس كيريم شالوم. الشاحنة انفجرت على الحدود، في حين إصطدمت المدرعة بالسياج الحدودي وواصلت سيرها نحو 2 كلم (1.2 ميل) على طريق حدودي قبل أن تتمكن طائرة تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي بتدميرها بصاروخ.