أصدر مكتب مكافحة الإرهاب التابع لمجلس الأمن القومي الإسرائيلي يوم الخميس تحذيرا من السفر إلى سريلانكا، قال فيه إن هناك احتمال “كبير وملموس” لوقوع هجوم إرهابي، بعد أربعة أيام من وقوع هجمات انتحارية أسفرت عن مقتل أكثر من 350 شخصا في العاصمة كولومبو ومحيطها في أحد الفصح.

وقالت الوكالة إن على السياح الإسرائيليين مغادرة الجزيرة بأسرع وقت ممكن، ونصحت أولئك الذين يخططون لزيارتها بإلغاء رحلاتهم.

ويُعتبر هذا الإعلان ثاني أعلى مستوى من التحذير من السفر إلى بلد معين تصدره الوكالة، وتم اتخاذ القرار بعد مشاورات مع مسؤولين أمنيين ووزارة الخارجية.

وارتفعت حصيلة ضحايا التفجيرات الانتحارية التي استهدفت فنادق وكنائس في أحد الفصح في سريلانكا الى 359 قتيلا، وفق ما ذكرت الشرطة الأربعاء.

عناصر الأمن السريلانكية تسير بين جثث ملقاه على الأرض وسط أنقاض كنيسة ’ضريح القديس أنتوني’ في أعقاب انفجار استهدف الكنيسة في كولومبو، سريلانكا، 21 أبريل، 2019.
(ISHARA S. KODIKARA / AFP)

ويعود ارتفاع الحصيلة الى وفاة بعض المصابين متأثرين بجروحهم، وقد أدت الاعتداءات الى إصابة نحو 500 شخص بجروح.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن التفجيرات، فيما اتهمت الحكومة السريلانكية جماعة إسلامية محلية هي “جماعة التوحيد الوطنية” بالوقوف وراءها لكنها قالت إن الجماعة حصلت على الأرجح على مساعدة “دولية”.

صورة نشرتها وكالة ’أعماق’ التابعة لتنظيم ’الدولة الإسلامية’ في 23 أبريل، 2019، تظهر مايقول التنظيم إنهم الانتحاريين الثمانية الذين نفذوا اعتداءات الفصح في سريلانكا.
(Amaq)

وقال رئيس الوزراء رانيل ويكريميسينغي لوسائل الاعلام مساء الثلاثاء “إن الجهاز الأمني بالتأكيد يرى أن هناك صلات أجنبية وبعض الأدلة تشير إلى ذلك”.

وأضاف ” نتابع هذا الادعاء، كانت هناك شكوك بوجود صلات مع تنظيم الدولة الإسلامية”.

ليلة الأربعاء نفذت الشرطة السريلانكية عمليات دهم جديدة واعتقلت 18 شخصا خلال عمليات البحث عن المتورطين في الهجمات.

وتم توقيف نحو 60 شخصا منذ تفجيرات الأحد التي استهدفت فنادق فاخرة وكنائس كانت مزدحمة بالمصلين في أحد الفصح في العاصمة كولومبو وسواها.

والاعتداءات هي الأعنف في سريلانكا منذ انتهاء تمرد التاميل قبل عقد.

وطُلب من جميع الكنائس الكاثوليكية في سريلانكا أن تغلق أبوابها وتعلق الصلوات إلى أن تستتب الأوضاع الأمنية بعد الاعتداءات التي أوقعت 359 قتيلا في عيد الفصح، وفق ما أعلن مسؤول كنسي لوكالة فرانس برس الخميس.

كاهن يترأس مراسم دفن ضحايا تفجيرات عيد الفصح في نغومبو، سريلانكا، 24 أبريل، 2019. (AP Photo/Gemunu Amarasinghe)

وقال رجل الدين “بناء على توصية قوات الأمن سنغلق جميع الكنائس” مضيفا “لن تُقام قداديس للمؤمنين حتى إشعار آخر”.

وتم تشديد الاجراءات الأمنية حول الكنائس في أنحاء البلاد، كما ذكر مسؤولون حكوميون.