أصبح لدى إسرائيل الآن خامس أكبر عدد من الإصابات الجديدة بفيروس كورونا لكل فرد في العالم، لتتجاوز بذلك الولايات المتحدة، بحسب معطيات جمعتها نشرة علمية في جامعة أوكسفورد.

يوم الثلاثاء، سجلت إسرائيل 210.96 حالات إصابة بكوفيد-19 لكل مليون شخص، وفقا لموقع “Our World in Data”، فقط خلف عُمان وبنما والبرازيل والبحرين.

وبلغ معدل الإصابات في الولايات المتحدة، صاحبة أكبر عدد حالات إصابة ووفاة بالفيروس في العالم، 198.64 لكل مليون شخص.

ولا تزال إسرائيل وراء الولايات المتحدة والعديد من الدول الأخرى في عدد الوفيات لكل مليون شخص، بمعدل حالي يبلغ 0.97.

ويأتي نشر أرقام ” Our World in Data” في الوقت الذي أظهرت فيه معطيات نشرتها وزارة الصحة مساء الثلاثاء تشخيص 2,210 حالة إصابة جديدة بالفيروس في اليوم السابق، فيما يبدو أنه أعلى عدد من الإصابات الجديدة على مدار 24 ساعة.

كما أعلنت الوزارة عن ستة وفيات جديدة، ليصل العدد الإجمالي للوفيات إلى 486.

من بين 33,148 حالة نشطة، هناك 316 إسرائيليا في حالة خطيرة، من بينهم تم وضع 97 شخصا على أجهزة تنفس اصطناعي. وهناك 153 شخصا في حالة متوسطة في حين يعاني البقية من أعراض خفيفة أو لا تظهر عليهم أعراض بالمرة.

سيدة تخضع لفحص فيروس كورونا في محطة فحص متنقلة في القدس الشرقية، 21 يوليو، 2020. (AP Photo/Oded Balilty)

منذ بداية الجائحة تم تشخيص 65,791 حالة وتعافى من الفيروس 32,157 إسرائيلي.

كما قالت الوزارة إنه تم إجراء 28,224 فحصا الإثنين، بعد تسجيل انخفاض ملحوظ في عدد الفحوصات في الأيام الأخيرة.

وشهدت إسرائيل ارتفاعا كبيرا في عدد حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا الذي وصل إلى حوالي 2,000 حالة في اليوم في الأسابيع الأخيرة، بعد أن نجحت إلى حد كبير من السيطرة على الفيروس خلال شهري مارس وأبريل. وألقى خبراء باللوم على إعادة فتح النشاط الاقتصادي بشكل متسرع وعدم وجود برنامج فعال لتتبع المرضى كعاملين رئيسيين في عودة ظهور الفيروس، والذي جاء مع وصول حالات الإصابة الجديدة بالفيروس من حول العالم إلى مستويات قياسية.