وقعت إسرائيل على صفقة لبناء محطة طاقة حرارية شمسية في صحراء النقب الجنوبية ضمن مخطط لزيادة إستخدام مصادر الطاقة المتجددة.

وأعلنت وزارة المالية يوم الأحد عن الصفقة التي وصلت قيمتها إلى 4 مليار شيكل (1.05 مليار دولار) لبناء المحطة بقوة 121 ميغاواط، بحسب ما ذكرت وكالة رويترز.

وسيقوم إتحاد شركات يضم شركتي “شيكون أند بينوي” الإسرائيلية و”ابينغوا” الإسبانية ببناء المحطة في أشاليم في النقب، بالقرب من محطة طاقة شمسية موجودة هناك.

وتأمل الشركتان بإستكمال المشروع بحلول 2018.

وسيقوم بتمويل المشروع “بنك الإستثمار الأوروبي” ومؤسسة “الإستثمار الخاص عبر البحار” الأمريكية.

وهناك مخطط آخر لبناء محطة طاقة فوتوفلطية في موقع قريب، مع ثلاث منشآت ستكون مسؤولة في نهاية المطاف عن توفير 2% من إجمالي إحتياجات الكهرباء في إسرائيل.

وكانت الحكومة قد حددت هدفا بأن تكون نسبة 10% من الكهرباء المنتجة في البلاد من مصادر متجددة بحلول 2020، ووزارة المالية تخطط لنشر مناقصة لمحطة أخرى في محاولة لتحقيق هذا الهدف.

التقنيات الحرارية الشمسية تستخدم أشعة الشمس لإنتاج حرارة تحرك المولدات الكهربائية، على عكس الأنظمة الكهروضوئية التي تحول الضوء إلى كهرباء.