أعلنت وزارة الدفاع الإسرائيلية يوم الثلاثاء أنها ستؤجل اختبارا حقيقيا لإطلاق النار على نظام الدفاع الصاروخي “آرو 3” طويل المدى في ألاسكا من أجل ضمان “أقصى قدر من الاستعداد” للبطارية.

ولم تتناول الوزارة على وجه التحديد ما يلزم إعداده قبل الاختبار.

“بعد التشاور بين وكالة الدفاع الصاروخي الأمريكية ووزارة الدفاع الإسرائيلية، تقرر تأجيل اختبار نظام السهم 3 في ألاسكا – وهذا من أجل الوصول إلى أقصى درجة من الاستعداد قبل الاختبار في الجو [الأمريكي]”، أعلنت الوزارة.

في بيانها، قالت الوزارة إنها تعمل مع جمعية وكالة الدفاع الصاروخي من أجل تحديد موعد آخر لاختبار النظام، الذي أعلن عن تشغيله العام الماضي.

“ينبغي التأكيد على أنه لا توجد صلة بين هذا وبين الأنظمة التشغيلية (سهم 2 وسهم 3)، والتي لطالما كانت في استخدام القوات الجوية الإسرائيلية”، أضافت الوزارة.

تم اختبار نظام السهم 3 بنجاح في فبراير، بعد أشهر من التأخير والمشاكل الفنية. في يناير، تم إلغاء التدريب بسبب مشكلة في نقل البيانات وفي ديسمبر تم إلغاء اختبار بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة.

نظام السهم 3، الذي يكمله عدد من أنظمة الدفاع الصاروخية الأخرى المصممة لحماية إسرائيل من الهجمات القصيرة والمتوسطة والطويلة المدى، يمثل أعلى مستوى في شبكة الدفاع الصاروخي المتعددة المستويات في إسرائيل.

نظام الدفاع الصاروخي ’سهم 3’ الذي تم توصيله الى سلاح الجو الإسرائيلي في 18 يناير 2017 (Defense Ministry)

وتم تصميم النظام، الذي تم تطويره في برنامج إسرائيلي أمريكي مشترك، لإسقاط الصواريخ الباليستية العابرة للقارات خارج الغلاف الجوي، وإخراج المقذوفات ورؤوسها النووية، البيولوجية، الكيميائية أو التقليدية أقرب إلى مواقع إطلاقها.انه نظام أكثر تقدمًا من نظامي سهم وسهم 2.

يعتبر السهم 3 واحدا من أقوى الأسلحة من نوعه في العالم، وقد تم تطويره لما يقرب من عقد من الزمان، بدءا من عام 2008.

وتم تسليمه إلى سلاح الجو الإسرائيلي في يناير 2017.