يقوم مسؤولون من وكالة الفضاء الاسرائيلية ووزارة العلوم والتكنولوجيا والفضاء بإجراء  مفاوضات مع مسؤولين من عدد من البلدان التي لديها برامج فضاء (الولايات المتحدة, روسيا, الاتحاد الأوروبي والصين) حول إمكانية إرسال رائد فضاء إسرائيلي في مهمة إلى محطة الفضاء الدولية، وفقا لتقارير صدرت اليوم الثلاثاء.

وذكر موقع ’والا نيوز’ أن مسؤولين اسرائيليين قد عقدوا سلسلة من الاجتماعات مع ممثلي وكالات الفضاء المختلفة في مؤتمر دولي في الصين منذ عدة أشهر.

وكان رائد الفضاء الإسرائيلي الأول، والطيار المقاتل السابق ايلان رامون، قد لقي حتفه  في الاول من فبراير 2003، بعد تفكك مكوك الفضاء كولومبيا التابع لوكالة الفضاء الأمريكية ’ناسا’ خلال رحلة  العودة إلى اتموسفيرا الأرض بعد مهمة استمرت 16 يوما.

وذكر تقرير ’والا’ أنه بالرغم من التقدم في المحادثات، فلا تزال هناك الكثير من العقبات، مما يشير أن إرسال رائد فضاء إسرائيلي إلى الفضاء لن يحدث قبل مرور عدة سنوات. واحدة  من هذه العقبات هي أن لدى الولايات المتحدة وروسيا وأوروبا والصين تأمين على جميع المقاعد لذا لم تبقى مقاعد متاحة على الرحلات المقررة إلى المحطة الفضائية الدولية في العامين المقبلين.

وأشار التقرير أيضًا ان الامر سيستغرق سنوات كثيرة من التدريب لإعداد رائد فضاء إسرائيلي للقيام بالمهمة، وسيكون ذلك بتكلفة عالية.
ومن المقرر أن تنطلق فعاليات “أسبوع الفضاء” في البلاد. وسيشمل هذا الأسبوع فعاليات متعلقة بموضوع الفضاء  بما في ذلك تأبين لرامون، ومحاضرات سيلقيها رواد فضاء إيطاليون وأمريكيون. وستستمر الفعاليات من 26 يناير وحتى الأول من فبراير.