كشف قائد سلاح الجو الإسرائيلي عاميكام نوركين يوم الثلاثاء أن طائرة F-35 الحربية نفذت غارات جوية في حالتين على الأقل، وقال أن ذلك يجعل من اسرائيل اول دولة تستخدم طائرة التسلل في عمليات.

“طائرات ’أدير’ مستخدمة في العمليات وتحلق في مهمات. نحن أول دولة في العالم تنفذ عمليات غارات جوية بإستخدام طائرات F-35″، قال نوركين أمام مؤتمر قادة سلاح جو يزورون اسرائيل من أنحاء العالم، مستخدما اللقب الإسرائيلي للطائرة.

“سلاح الجو الإسرائيلي نفذ غارتين مستخدما طائرات F-35، في جبهتين مختلفتين”، قال.

ولم يذكر نوركين متى وقع الهجومين.

وبدأت اسرائيل الحصول على طائرات التسلل من الجيل الخامس من الولايات المتحدة في ديسمبر 2016. وتم الإعلان عن جهوزية الطائرات بعد حوالي عام.

وكشف نوركين عن استخدام الطائرات في العمليات أثناء اظهاره لضباط سلاح الجو الأجانب صورة لطائرة التسلل تحلق فوق العاصمة اللبنانية، بما يمكن اعتباره تهديد مبطن لتنظيم حزب الله اللبناني.

وهذه تكون المرة الثالثة على الأقل التي فيها تكون اسرائيل الدولة الأولى في العالم تستخدم نوع جديد من الطائرات في عملياتها العسكرية.

في عام 1979، كان الطيار الإسرائيلي، موشيه مايوم ميلنيك، أول شخص يستخدم طائرات F-15 لإسقاط طائرة مقاتلة، طائرة MiG-21 سورية.

بعد عامين، كان طيارا اسرائيليا أول من يستخدم طائرة F-16 لإسقاط  مروحية Mi-8 سورية.